banner

Four wheels are better than two. Better for racing and for cornering, better for extreme conditions, and just more fun. That is why Audi’s quattro permanent all-wheel drive technology has transformed all-wheel drive and been at the forefront of its innovation for more than 30 years. Not all four-wheel drive systems are alike. Parttime systems, i.e. those that have to be selected manually by the driver, are generally only useful on slippery roads – on other surfaces the drive train may lock up, making the car heavy and difficult to steer in bends. Audi’s quattro, on the other hand, is a permanent all-wheel drive system, which is superior in every driving situation, whether the road is dry, wet or muddy. Audi unveiled its first quattro permanent all-wheel drive – a sporty coupé – at the Geneva Motor Show in 1980, the result of more than three years of research and development into improving racing performance through four-wheel drive. The journey began in 1976 when Audi engineers found that prototype racing cars with 170 hp five-cylinder engines could be outperformed by another of their creations, a 75 hp engine military offroad vehicle with all-wheel drive. A little physics shows why. Tires are impacted by two forces during driving. Longitudinal force is caused by acceleration or deceleration, while lateral force affects the car during cornering or in crosswinds. The decisive factor is the total force, the sum of both forces at work on each individual tire. If the resultant force is greater than the maximum force the wheels can transfer onto the road surface, the tires lose their grip on the road, and the car goes into a skid. All-wheel drive distributes the drive force to all four wheels, so that each wheel transfers 25 percent of the force to the road, rather than 50 per cent under a front or rear-wheel drive model. The reduced force gives each wheel more capacity to absorb lateral forces, therefore increasing the tires’ grip on the road. This not only enables racing cars to take corners more quickly, but increases safety by enhancing directional and cornering stability, reducing sensitivity to crosswinds, and makes the car more fun to drive and more suitable as a towing vehicle.

Making history
The quattro transformed the market for four-wheel drive vehicles, resulting in a global boom for the innovative technology.

The first Audi quattro was a technical sensation back in 1980, offering permanent all-wheel drive in a lightweight, compact and fast-running format. It went from zero to 100 km/h in just 7.1 seconds – naturally without wheel spin. The key, developed under the direction of the then Member of the Board for Technical Development Dr. Ferdinand Piëch, was a 263-millimeter hollowed out shaft in the transmission through which power flowed in two directions. Designed with a classic bevel gear layout, it sent 50 per cent of the torque to the rear axle via the prop shaft in every driving situation. The other half of the power was transferred to the front axle’s differential along an output shaft rotating inside the hollow shaft. This meant the elegant quattro permanent allwheel drive principle did not need the heavy, separate transfer case and weighty auxiliary shaft to the front axle that were the standard in four-wheel drive vehicles at the time. It was the first volume-built permanent all-wheel drive system suitable for fast and sporty cars. Journalists in 1980 called it a “stroke of genius”. Its innovative advertising campaigns have since captured the attention and amazed television viewers, in particular when they showed a 1986 100CS quattro driving effortlessly up a snow-covered ski jump in Finland. The commercial gained such a following, it was repeated in 2005 when Audi marked the 25th anniversary of quattro.

banner

Continual innovation
quattro‘s permanent all-wheel drive solution ensures these benefits to the driver permanently, while parttime systems require the driver to manually select the all-wheel drive. This means quattro permanent all-wheel drive provides optimal traction even in sudden critical situations. For instance, when the front wheels hit black ice and start to spin, the quattro permanent all-wheel drive instantaneously alters the power distribution to the axles, which normally each take 50 per cent. In extreme cases, up to 75 per cent of the power goes to the slowerrotating wheels – in this case, the rear axle.

This immediate power distribution is made possible by Audi’s innovative Torsen center differential. The term Torsen is a blend of the words “torque” and “sensing.” To save space, the Torsen differential is built directly into the gearbox between the front and rear axles. Torsen differentials are used to manage power distribution between the two axles in Audi models with longitudinal engines. Even before the wheels on one of the axles start spinning, the Torsen differential senses the problem and transfers power to the other axle.


At the same time, it prevents lockup between the front and rear axles and compensates for different wheel velocities. Such disparities can occur on bends, for example, because the front wheels have a wider turning radius and therefore need to rotate faster. There is also an electronic differential lock (EDL) in both axles to prevent wheel spin as needed. These electronic devices enable the system to always harness the maximum power that can be transmitted—even, in extreme cases, via a single wheel. Since 1996, Audi has also offered quattro permanent all-wheel drive on cars with transversemounted engines, such as the A3, the S3, or the TT. In place of the purely mechanical Torsen differential, power is distributed by an electro-hydraulic Haldex clutch. Installed between the drive shaft and the rear-axle differential, the Haldex clutch offers all the familiar quattro permanent all-wheel drive advantages. Its compact design makes it especially suitable for car bodies with extremely short overhangs. To distribute optimal power to the axles, the Haldex clutch relies on numerous variables, including engine speed, torque, wheel velocity and ABS brake function, allowing the system to react swiftly to changes in traction.

banner

The wheel turns just 25 centimeters before power is redistributed. Whether the car uses a Torsen differential or a Haldex clutch is secondary. What’s important is that an Audi with quattro permanent all-wheel drive handles better and is more comfortable to drive, whether up winding mountain roads, in city traffic, or offroad. Of course, its superior traction really comes into its own on wet surfaces, gravel, snow, muddy ground, or icy roads.

Winning formula
Its quattro permanent all-wheel drive technology led Audi to unbeatable performances in its racing endeavors and rallies without all-wheel drive are now unthinkable. On the roads too, Audi sells more cars with all-wheel drive today than any other premium manufacturer, and with approximately 170 quattro permanent all-wheel drive versions, offers the biggest selection.

In July, it sold its six millionth Audi with the quattropermanent all-wheel drive system. “Dynamism and sportiness, the utmost technical precision and safety – that’s what Audi’s quattro technology stands for,” says Dr. Hubert Waltl, Board of Management Member for Production at AUDI AG. “More than 30 years ago, it was recognized as a pioneering accomplishment; today, it is synonymous with technical progress. “Six million times Audi quattro drive – that’s an outstanding performance! 30 years of quattro success are a credit to our motivated production team, which consistently and efficiently implements the Audi production system.”

banner

Audi’s first quattro model.

banner

The sleek high performance RS 6 quattro.

banner

A look inside.

View more on the quattro success story


• 6 million quattro permanent all-wheel drive systems produced in 30 years

• 2,000 Audi models with quattro permanent all-wheel drive roll off the production lines every day in Germany

• 44 per cent of Audi customers decided in favor of a quattro permanent all-wheel drive model in 2013

• Best-selling models are Audi Q5, followed by Audi A4

• United States, Canada, Russia and the Middle East are best-selling markets

• 170 quattro permanent all-wheel drive model versions



• 6 million quattro permanent all-wheel drive systems produced in 30 years

• 2,000 Audi models with quattro permanent all-wheel drive roll off the production lines every day in Germany

• 44 per cent of Audi customers decided in favor of a quattro permanent all-wheel drive model in 2013

• Best-selling models are Audi Q5, followed by Audi A4

• United States, Canada, Russia and the Middle East are best-selling markets

• 170 quattro permanent all-wheel drive model versions


banner

لا شك في أن أربع عجلات أفضل من اثنتين، أفضل للسباق والانعطاف والظروف القاسية وأكثر متعة أيضاً، ولذلك حققت تقنية أودي كواترو (quattro) للدف الرباعي الدائم ثورة في عالم الدفع الرباعي واحتلت طليعة مسيرة الابتكار لأكثر من 30 عاماً. ليست جميع أنظمة الدفع الرباعي متشابهة، فالأنظمة الجزئية التي ينبغي على السائق اختيارها عادة ما تكون مفيدة فقط على الطرق الزلقة، إذ قد يعلق عزم السحب على الأسطح الأخرى ليجعل السيارة ثقيلة وصعبة التوجيه في المنحنيات. ومن جهة أخرى، فإن تقنية أودي كواترو هي نظام دفع رباعي دائم ومتفوق في جميع ظروف القيادة، سواء على الطرق الجافة أو الرطبة أو الموحلة. كشفت أودي النقاب عن نظامها الأول للدفع الرباعي الدائم «كواترو» في سيارة كوبيه رياضية أثناء معرض جنيف للسيارات في عام 1980، والذي جاء ثمرة لأكثر من ثلاثة أعوام من البحث والتطوير في سبيل تحسين الأداء من خلال نظام الدفع الرباعي. وكانت الرحلة قد بدأت في عام 1976، عندما اكتشف فريق مهندسي أودي أن نماذج سباقات السيارات المزودة بمحركات استطاعة 170 حصان وذات خمس أسطوانات يمكن التفوق عليها من خلال ابداع آخر من إبداعاتهم، أي المركبة العسكرية المخصصة للطرق الوعرة بنظام الدفع الرباعي والمزودة بمحرك استطاعته 75 حصاناً. قليل من الفيزياء كان كفيلاً بإظهار السبب، فالعجلات تقع تحت تأثير نوعين من القوة أثناء القيادة. فالقوة الطولانية تأتي نتيجة للتسارع أو التباطؤ، في حين تؤثر القوة الجانبية على السيارة أثناء الانعطاف أو في الرياح المتعامدة. ويتمثل العامل الحاسم في القوة الإجمالية، أي مجموع القوتين أثناء عملهما على كل عجلة على حدة. وإذا كانت القوة الناتجة أكبر من القوة القصوى، يمكن للعجلات أن تتزحلق على سطح الطريق، وتفقد الإطارات تماسكها على الطريق فتنزلق السيارة. ولكن نظام الدفع الرباعي يقوم بتوزيع قوة الدفع على جميع العجلات الأربع، بحيث تقوم كل عجلة بنقل 25% من القوة إلى الطريق، بدلاً من 50% في طراز الدفع الأمامي أو الخلفي.

وتأتي القوة المخفضة لتمنح كل عجلة مزيداً من القدرة على امتصاص القوى الجانبية، وبالتالي تعزيز تمسك الإطارات على الطريق. ولا تقتصر فائدة هذا النظام على تمكين سباق السيارات من قطع المنعطفات بسرعة أكبر، بل إنه يعزز من مستويات السلامة عبر تحسين الثبات في التوجيه والانعطاف، ويحد من الحساسية تجاه الرياح المتعامدة، ويضفي على قيادة السيارة متعة أكبر ويجعلها مناسبة أكثر كمركبة للقطر. تسطير التاريخ ساهم نظام «كواترو» في تحقيق نقلة نوعية في سوق مركبات الدفع الرباعي، وأثمر بالتالي عن ازدهار هذه التكنولوجيا المبتكرة على مستوى العالم. وكان أول نظام «كواترو» للدفع الرباعي الدائم بمثابة ثورة تقنية في عام 1980، إذ جاء ليقدم الدفع الرباعي الدائم في صيغة

خفيفة وصغيرة وسريعة، منطلقاً من الثبات إلى 100 كيلومتر بالساعة في غضون 7.1 ثانية، وبالتأكيد دون دوران العجلة في مكانها. وكان السّر الذي تم تطويره بتوجيه من الدكتور فرديناند بيش، عضو مجلس الإدارة للتطوير الفني آنذاك، عبارة عن عمود محرك مجوّف بقياس 263 ملليمتر في نظام نقل الحركة، تتفقد القوة عبره باتجاهين. وقام العمود الذي تم تصميمه من قطعة غيار كلاسيكية مائلة، بإرسال 50% من عزم الدوران إلى المحور الخلفي عبر عمود مساند في جميع ظروف القيادة، بينما تم نقل النصف الآخر من القوة إلى الترس التفاضلي في المحور الأمامي على طول عمود إخراج يدور داخل العمود الأجوف. وكان المغزى من ذلك أن النظام الأنيق ليس بحاجة إلى علبة النقل الثقيلة المنفصلة، ولا عمود المحرك المساعد الثقيل الذي يتصل بالمحور الأمامي، وكلاهما كانا سمة قياسية في سيارات الدفع الرباعي في تلك الفترة. فكان «كواترو» أول نظام دفع رباعي دائم ومدمج، وحلاً مناسباً للسيارات السريعة والرياضية. وفي عام 1980، أطلقت الصحافة على النظام صفة «ضربٍ من العبقرية». ومنذ ذلك الحين، استحوذت الحملات الإعلانية المبتكرة للنظام على انتباه مشاهدي التلفزيون الذين تملكتهم الدهشة، لاسيّما عند عرض طراز سيارة quattro 100CS لعام 1986 وهي تتسلق بسلاسة مرتفعاً تغطيه الثلوج في فنلندا. وحقق النظام متابعة هائلة على مر السنين، إذ تكرر ذلك في عام 2005 عندما احتفلت «أودي» بالذكرى الخامسة والعشرين لإطلاق نظام «كواترو».

banner

ومنذ عام 1996، قامت «أودي» أيضاً بتوفير نظام «كواترو» على السيارات ذات المحركات العرضية مثل A3، وS3، أو TT. وبدلاً من ترس «تورسين» التفاضلي الميكانيكي البحت، يتم توزيع القوة عبر «هالديكس» (Haldex)، نظام القابض (الكلتش) الكهربائي والهيدروليكي. ويوفر نظام «هالديكس» المثبت بين عمود السحب والترس التفاضلي الخاص بالمحور الخلفي، كافة مزايا «كواترو» المعهودة. وبفضل تصميمه الصغير المدمج، يعد النظام خياراً مثالياً لهياكل السيارات التي تتميز بقربها من الأرض. ولتوزيع القوة المثالية على المحاور، يعتمد «هالديكس» على عدة عوامل متغيرة، بما فيها سرعة المحرك وعزم الدوران وسرعة العجلة ووظيفة نظام منع انغلاق المكابح، ليتيح للنظام التجاوب بسلاسة مع التغيرات في قوة السحب. وتدور العجلة 25 سنتيمتراً فقط قبل أن تتم إعادة توزيع القوة. وسواء كانت السيارة مزودة بترس «تورسين» التفاضلي أو قابض «هالديكس»، فالأمر ثانوي وغير ذي أهمية كبيرة، فالمهم هو أن سيارة «أودي» المزودة بنظام الدفع الرباعي الدائم تتميز بقدرة أفضل على التحكم، وقيادتها مريحة أكثر سواء أثناء صعود الطرق الجبلية المتعرجة أو في المدينة أو الطرق الوعرة. ومما لا شك فيه، أن القدرة الفائقة على السحب تتجلى بالفعل على الأسطح الرطبة والحصى والثلوج والأرض الموحلة أو الطرق الجليدية.

صيغة فائزة بفضل تقنية «كواترو» نجحت «أودي» في تقديم أداء لا يضاهى أثناء مسيرتها في عالمي السباق، وأصبح التفكير بالراليات دون نظام الدفع الرباعي مسألة مستبعدة. وعلى الطرق أيضاً، تحقق «أودي» مبيعات سيارات دفع رباعي تتفوق بكثير على غيرها من كبار المصنعين، وتوفر

ابتكار متواصل يضمن حل «كواترو» للدفع الرباعي الدائم توفير هذه الفوائد للسائق على الدوام، في حين تتطلب الأنظمة الجزئية من السائق اختيار نظام الدفع الرباعي يدوياً، ما يعني أن «كواترو» يوفر قدرة السحب المثالية حتى في الحالات الحرجة المفاجئة. وعلى سبيل المثال، عندما تسير العجلات الأمامية فوق الأسفلت المتجمد وتبدأ بالدوران في مكانها، يقوم نظام «كواترو» على الفور بتغيير توزيع الطاقة إلى المحاور التي يأخذ كل واحد منها عادة 50%. وفي الحالات القاسية، تذهب 75% من القوة إلى العجلات ذات الدوران الأقل، وتكون في هذه الحالة على المحور الخلفي. ويتاح هذا التوزيع الفوري للقوة بفضل ترس «تورسين» التفاضلي المركزي المبتكر من «أودي». ويأتي مصطلح «تورسين» كاشتقاق يجمع بين كلمتي «تورك» (عزم الدوران) و«سينسينغ» (استشعار). ولاختصار المساحة، يتم تركيب «تورسين» مباشرة في علبة التروس بين المحاور الأمامية والخلفية، وهي تستخدم لإدارة توزيع القوة بين المحورين في طرازات «أودي» ذات المحركات الطولانية. وحتى قبل بدء العجلات بالدوران في مكانها على أحد المحاور، يستشعر ترس «تورسين» التفاضلي المشكلة وينقل القوة إلى المحور الآخر، كما يقوم في الوقت نفسه بمنع الانغلاق بين المحاور الأمامية والخلفية ويعوض عن سرعات العجلات المختلفة. وقد تحدث مثل هذه الفوارق على المنعطفات مثلاً، لأن العجلات الأمامية لديها قطر التفاف أوسع وتحتاج بالتالي إلى الدوران بسرعة أكبر.

وهناك أيضاً نظام قفل تفاضلي إلكتروني (EDL) في المحورين لمنع دوران العجلات عند الحاجة، حيث تتيح هذه الأجهزة الإلكترونية للنظام دائماً تسخير القوة القصوى التي يمكن نقلها، وحتى في الحالات القصوى عبر عجلة واحدة.

banner

من خلال إصدارات «كواترو» التي يزيد عددها على 170 طرازاً أكبر وأوسع مجموعة ممكنة من الخيارات. ففي شهر يوليو، باعت أودي سيارتها رقم 6 مليون مع نظام كواترو. ويقول الدكتور هوبرت والتل، عضو مجلس الإدارة للإنتاج في شركة أودي: «تشكل الديناميكية والطابع الرياضي والدقة الفنية الفائقة والسلامة، قائمة الصفات المتميزة التي يتمتع بها نظام كواترو. ومنذ أكثر من 30 عاماً، حظي النظام بالتقدير الواسع والاعتراف الراسخ كإنجاز رائد من نوعه، ويترادف اليوم مع التقدم التقني. «ستة ملايين سيارة أودي مزودة بنظام كواترو، إنه أداء متميز بكل معنى الكلمة! ويعزى الفضل في تحقيقنا 30 عاماً من النجاح في كواترو إلى فريق إنتاجنا المتحمس على الدوام، ويواصل باستمرار وكفاءة تطبيقه لنظام الإنتاج في أودي».

banner

أول طراز أودي كواترو

banner

الأداء القوي والأنيق لسيارة RS6 كواترو

banner

ظرة من الداخل


6 ملايين نظام كواترو تم إنتاجها خلال 30 عاماً 2000 طراز أودي مزود بنظام الدفع الرباعي تمرّ يومياً على خطوط الإنتاج في ألمانيا 445 من عملاء أودي صوتوا لصالح نموذج كواترو في عام 2013 أودي Q5 أفضل الطرازات مبيعاً، تليها أودي A4 الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وروسيا والشرق الأوسط أفضل أسواق المبيعات 170 إصداراً لطرازات كواترو


banner

ظرة من الداخل


6 ملايين نظام كواترو تم إنتاجها خلال 30 عاماً 2000 طراز أودي مزود بنظام الدفع الرباعي تمرّ يومياً على خطوط الإنتاج في ألمانيا 445 من عملاء أودي صوتوا لصالح نموذج كواترو في عام 2013 أودي Q5 أفضل الطرازات مبيعاً، تليها أودي A4 الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وروسيا والشرق الأوسط أفضل أسواق المبيعات 170 إصداراً لطرازات كواترو